4170

الظفرة وام/أكد معالي عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد أن

الظفرة,الإمارات,دبي,أبوظبي,الطاقة

عاجل
الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 10:58

ساهم معنا

دعماً لهذا المشروع الوطني

عمر العلماء : حكومة الإمارات تتبنى التكنولوجيا وحلول الذكاء الاصطناعي لاستكشاف فرص جديدة تدعم الاقتصاد الرقمي

الظفرة – وام/

أكد معالي عمر سلطان العلماء وزير دولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، أن حكومة دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، تتبنى توظيف التكنولوجيا المتقدمة، وتعزيز الاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي ومختلف أدوات الرقمنة، في إيجاد أفضل الحلول للتحديات واستكشاف فرص جديدة تدعم الاقتصاد الرقمي وتسهم في بناء مستقبل أفضل.

جاء ذلك، خلال اجتماع مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية "البلوك تشين"، الذي عقد بحضور سعادة الشيخ خالد بن أحمد القاسمي مدير عام دائرة الحكومة الإلكترونية في الشارقة، وسعادة الشيخ المهندس محمد بن حمد الشرقي رئيس دائرة الحكومة الإلكترونية في الفجيرة، وسعادة يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، وسعادة الدكتور محمد العلماء وكيل وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وسعادة المهندس شريف سليم العلماء وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية لشؤون الطاقة والبترول، وسعادة حمد إبراهيم المعلا وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، وسعادة عبدالله آل صالح وكيل وزارة الاقتصاد، وسعادة حنان أهلي رئيس المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء بالإنابة، وسعادة حمد عبيد المنصوري المدير العام لهيئة دبي الرقمية.

كما شارك في الاجتماع سعادة ماجد سلطان المسمار مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات والحكومة الرقمية، وسعادة محمد بن طليعة رئيس الخدمات الحكومية لحكومة الإمارات، وسعادة الدكتور محمد عبدالحميد العسكر مدير عام هيئة أبوظبي الرقمية، وسعادة أحمد سعيد الصياح النعيمي مدير عام هيئة الحكومة الإلكترونية في رأس الخيمة، وسعادة خالد الشامسي مدير عام دائرة الحكومة الذكية في أم القيوين، وسعادة عهود شهيل مدير عام حكومة عجمان الرقمية.

وقال معالي عمر سلطان العلماء إن اجتماع مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية بحث أهمية تعزيز فرص التعاون والشراكات وتبني الحلول القائمة على التكنولوجيا والرقمنة لتطوير مبادرات استباقية جديدة تسهم في تحقيق التفوق الرقمي والتقني لدولة الإمارات وتعزيز تنافسيتها وريادتها العالمية.

واستعرض أعضاء المجلس أهم إنجازات اللجان الـ 12 الفرعية المتمثلة في إنجاز العمل على 14 مبادرة رقمية ومستجدات المبادرات الأخرى التي تم اعتمادها ضمن المرحلة الثانية من استراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، التي تركز على تبني الذكاء الاصطناعي في القطاعات الحيوية بشكل أوسع لتشمل الحكومة. الاتحادية والمحلية، وزيادة التنافسية الخلاقة بين الجهات واعتماد الذكاء الاصطناعي أسلوب عمل وأداة أساسية في إنجاز التعاملات الرقمية باستخدام تقنيات حديثة ومتطورة في قطاعات الصحة، والطاقة والموارد الطبيعية، والبلوك تشين، والصناعة، والمواصلات والخدمات اللوجستية، والسياحة، والخدمات الحكومية.

وتشمل أهداف المرحلة الثانية التي يركز عليها مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية "البلوك تشين"، تعزيز تنافسية دولة الإمارات في القطاعات ذات الأولوية، وتطوير منظومة خصبة للذكاء الاصطناعي، واعتماد الذكاء الاصطناعي في الخدمات الحكومية، وتأسيس بيئة تشريعية وتنظيمية فاعلة.

واستعرضت لجنة تنظيم مشتريات الذكاء الاصطناعي في الجهات الحكومية، سير العمل على دليل مشتريات الذكاء الاصطناعي في الجهات الحكومية الذي يهدف إلى تزويد الجهات الحكومية بأهم معايير وأسس تقييم أنظمة وحلول الذكاء الاصطناعي ما يسهم في خلق بيئة تنافسية بين موردي ومطوري حلول الذكاء الاصطناعي ورفع الجودة وتخفيض قيمة العقود الحكومية.

وناقشت لجنة سياسة أخلاقيات الذكاء الاصطناعي، ريادة الدولة واستبياقيتها في تطوير دليل أخلاقيات الذكاء الاصطناعي منذ تبنيه في عام 2017 في إمارة دبي ليتوسع اليوم ليشمل الجهات الاتحادية في الدولة والذي يهدف إلى تطوير مبادئ أخلاقيات الذكاء الاصطناعي لدعم تبني الذكاء الاصطناعي في حكومة الإمارات في الصناعات الرئيسية وفي نطاقات أوسع، وضمان المتابعة والمساءلة والشفافية والشرح في أنظمة الذكاء الاصطناعي ما يعزز التطور المستدام وتطبيق سياسات الذكاء الاصطناعي بشكل أكبر في الدولة.

واستعرضت لجنة مشاركة البيانات الخاصة بتدريب تقنيات الذكاء الاصطناعي سير العمل على العمل على مبادرتي جمع البيانات الخام من القطاع الحكومي والخاص لخدمة تدريب تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتطوير منصة مستودع البيانات الخاصة بتدريب تقنيات الذكاء الاصطناعي ما يوفر البيانات الأساسية لتطوير سيناريوهات دقيقة ورؤى عميقة ومستقبلية ويعزز الاستفادة من التقنيات الرقمية.

كما استعرضت لجنة المنظومة التعليمية المعززة بالذكاء الاصطناعي سير العمل على مبادرة اكتشاف الطلبة الواعدين في مجال الذكاء الاصطناعي لبناء قدراتهم الرقمية والعمل على منصات تعليمية داعمة للتعليم الفردي المعزز بالذكاء الاصطناعي وصياغة مناهج تعليمية تعمل على بناء المعارف وتطوير المبادرات المرتبطة بتقنيات الذكاء الاصطناعي بهدف بناء القدرات الوطنية الواعدة في هذا المجال المستقبلي وتعزيز المنظومة التعليمية الوطنية.

وناقشت لجنة قطاع الصناعة مبادرة تدريب أكثر من 100 من قادة القطاع الصناعي ضمن البرامج التدريبية بالشراكة مع جامعة  محمد بن زايد  للذكاء الاصطناعي ومركز "إدج" للتعلم والابتكار في خطوة استثنائية لتوسيع مدارك قادة وصناع قرار القطاع الصناعي في مجالات الذكاء الاصطناعي.

يذكر، أنه تمت إعادة تشكيل مجلس الإمارات للذكاء الاصطناعي والتعاملات الرقمية، عام 2021، بعد إطلاقه في 26 فبراير 2018، وتحديد مدة عمله لثلاث سنوات، بهدف تعزيز جهود تبني واستمرارية مبادرات الذكاء الاصطناعي وتطوير التعاملات الرقمية وقيادة القطاع بطرق جديدة.